إصابة زوجة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بكورونا

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أصيبت زوجة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بفيروس كورونا المستجد، يوم 24 ديسمبر الماضي، عقب أيام قليلة من إصابة ماكرون بالفيروس.

 

ووفقا لما ذكرته إذاعة "أوروبا 1" الفرنسية، فإن بريجيت ماكرون لم تظهر عليها أي أعراض حادة للفيروس، كما أن فحص كورونا الخاص بها تحول إلى سلبي عقب إصابتها بـ 6 أيام فقط. 

 

وأضافت الإذاعة الأوروبية أن قصر الرئاسة الفرنسي، الإليزيه، لم يذكر أية تفاصيل عن إصابة زوجة ماكرون، وذلك بسبب عدم قيامها بأي أنشطة عامة خلال هذه الفترة. 

 

وأجرت السيدة الأولى الفرنسية فحص فيروس كورونا عشية أعياد الميلاد في 24 ديسمبر، لتأتي نتيجة الفحص إيجابية، إلا أنها لم تتعرض لأعراض شديدة للفيروس، وتحول الفحص إلى سلبي يومي 30 و31 ديسمبر. 

 

وتعتزم بريجيت ماكرون القيام بدور بارز في حملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، حيث أعربت عن حرصها الحصول على اللقاح فور أن يأتي دورها، حيث ترغب في أن تصبح سفيرة افتراضية للتلقيح.

 

وكان اختبار الرئيس ماكرون نفسه إيجابيًا لفيروس كورونا في 17 ديسمبر، وكان في عزلة ذاتية حتى أظهر اختبار لاحق في 24 ديسمبر أنه لم يعد يعاني من أعراض الفيروس. 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق