إذاعة ألمانية تكشف كواليس زيارة «هايكو ماس» إلى مصر

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يتوجه وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى مصر اليوم لمناقشة عملية السلام في الشرق الأوسط.  ومن المرجح أن تدور محادثات يوم الاثنين حول كيفية استخدام التطور الجديد في المنطقة (التطبيع) لتقريب الإسرائيليين والفلسطينيين من بعضهم البعض.

 

 ومن المتوقع أن يحضر الاجتماع وزيرا خارجية فرنسا والأردن. ومن المقرر أيضًا إجراء محادثة مع الرئيس السيسي.

 

وفي العاصمة المصرية، سيلتقي سياسي الحزب الاشتراكي الديمقراطي بوزراء خارجية مصر والأردن وفرنسا يوم الاثنين، حسبما أعلنت وزارة الخارجية.

 

وتأسست المجموعة التي تضم الأربعة دول في فبرايرالماضي على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن لتحريك عملية السلام التي توقفت منذ سنوات. ومنذ ذلك الحين، عُقد اجتماعان افتراضيان بسبب جائحة كورونا.

 

وبحسب إذاعة دويتشلاند فونك الألمانية، يريد الوزراء الأربعة الآن البناء على تطبيع علاقات دول عربية مع إسرائيل، والذي توسطت فيه الولايات المتحدة، مع أربع دول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهي دول الإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان والمغرب.

 

 وقال كريستوفر برجر، نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، إنّ هذا التطور أظهر "أن هناك أيضًا إمكانية للتحرك في الموضوع الذي أسيء فهمه الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط".

 

 والسؤال المطروح الآن: هو كيف يمكن استخدام هذه الديناميكية الإيجابية في عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

 

ووفقا للتقرير، ينتقد الفلسطينيون تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول الأربع. 

 

وأشارت الإذاعة إلى أن المحادثات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين لم تحدث منذ ما يقرب من سبع سنوات، حيث فشلت المحاولة الأخيرة في أبريل 2014 ،على الرغم من وساطة وزير الخارجية الأمريكي آنذاك جون كيري.


رابط النص الأصلي

 

0 تعليق