دبلوماسي أمريكي: سلطان عمان يدفن غموض قابوس

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نقلت مجلة فوربس اليوم الثلاثاء عن مارك سيفرز، السفير الأمريكي السابق لدى عمان،  قوله إن قرار السلطان هيثم  تعيين نجله زي يزن وليا للعهد ووضع نظام واضح للتوريث يمثل تغييرا جذريا عن حقبة قابوس التي شابها الكثير من الغموض بشأن عملية الخلافة.

 

وذكرت العديد من التقارير أن سلطان عمان سيعلن رسميا نجله الأكبر ذي يزن وليا للعهد.

 

وأضافت فوربس أن هيثم بن طارق يتخذ تلك الخطوة بعد ما يزيد عن عام من توليه عرش الدولة الخليجية.

 

وعددت المجلة المناصب السابقة التي شغلها ولي العهد الجديد حيث كان دبلوماسيا في سفارة السلطة بلندن ثم وزيرا للثقافة والرياضة والشباب.

 

وواصلت: "تمثل الخطوة انفصالا واضحا عن النموذج الذي وضعه السلطان الراحل قابوس".

 

ووصفت الدكتورة دانيا ظافر، مديرة منتدى "الخليج الدولي" تلك الخطوة بأنها تمثل "جزءا من إصلاحات سياسية موزونة" ستساعد هيثم على تفويض بعض صلاحياته و"تطوير هيكل حوكمة أكثر قوة".

 

وجاء ذلك في سياق ندوة مناقشة عقدها اليوم الثلاثاء "معهد دول الخليج العربية" الذي يقع مقره في واشنطن.

 

وحكم قابوس سلطنة عمان لمدة تتجاوز نصف قرن دون تعيين ولي عهد.

 

ووفقا لفوربس، فإن تلكؤ قابوس في هذا الصدد ظلَّ مثارا للقلق في أواخر سنوات حكمه حينما بدأت المشكلات الصحية تطارده.

 

وخشى المراقبون آنذاك من أن تتسبب وفاة قابوس في حالة من عدم الاستقرار السياسي لا سيما في ظل وجود متنافسين.

 

بيد أن عملية التوريث مضت في نهاية المطاف بشكل سلس في يناير العام الماضي.

 

وجاءت التغييرات الأخيرة في صورة مرسوم ملكي أصدره السلطان هيثم في 11 يناير تضمن تغييرات دستورية تضع آلية واضحة لعملية انتقال السلطة بما في ذلك تعيين ولي العهد.

 

ولفتت فوربس إلى أن هيثم يشتهر بالحذر لكنه "مصلح" في ذات الوقت حيث أجرى تعديلين وزاريين في مارس وأغسطس العام الماضي.

 

وعلاوة على ذلك، تخلى السلطان هيثم عن بعض المناصب التي كان يتولاها سلفه قابوس أمثال حقيبتي الخارجية والمالية بجانب إصلاحات أخرى.

 

رابط النص الأصلي

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق