نيويورك تايمز: حتى اليمين المتطرف يصف ترامب بـ «الفاشل»

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لم يسلم حتى من انتقادات منظمات عنصرية كانت تدين له بالولاء مثل "براود بويز".

 

جاء ذلك في تقرير بعنوان "فشل مطلق.. براود بويز الآن تسخر من ترامب".

 

وأضافت الصحيفة الأمريكية: "قامت عناصر من الجماعة اليمينية المتطرفة كانوا أنصار متعصبين لترامب بوصفه بالضعيف".

 

واعتبرت نيويورك تايمز هذا الوصف دلالة على تضاؤل مستوى تأييدهم للرئيس المثير للجدل.

 

وكانت عناصر من "براود بويز" قد شاركت في أحداث العنف السياسي التي ضربت الولايات المتحدة.

 

وبعد خسارة ترامب انتخابات الرئاسة أمام الديمقراطي جو بايدن، أعلنت "براود بويز" الولاء للأول.

 

وفي 8 نوفمبر، وفي رسالة سرية عبر تطبيق "تليجرام"، حثت الجماعة أنصارها على المشاركة في الاحتجاجات ضد الانتخابات زاعمين أنها "سُرقت من الإمبراطور ترامب بطريقة احتيالية".

 

بيد أن هذا هذا الاتجاه المناصر تماما لترامب اعتراه التغيير هذا الأسبوع.

 

وكتبت الجماعة عبر تطبيق تليجرام: "سوف يتهاوى ترامب الذي حقق فشلا ذريعا".

 

وواصلت الصحيفة: "غادر ترامب البيت الأبيض الأربعاء، وبدأت عناصر براود بويز في التخلي عنه".

 

وفي عشرات الحوارات على منصات تواصل اجتماعي أمثال "جاب" و"تليجرام"، انهالت انتقادات أعضاء براود بويز على ترامب واصفين إياه بالمرتجف والضعيف للغاية وطالبوا بالكف عن المشاركة في احتجاجات من أجل الرئيس السابق أو الحزب الجمهوري.

 

وزادت الصحيفة: "تمثل هذه التعليقات تحولا مذهلا بالنسبة لبراود بويز التي ظلت على مدار أعوام داعمة لترامب ومروجة للعنف السياسي".

 

وقبل هذا التحول، وتحت قيادة إنريك تاريو، عرضت عناصر الجماعة اليمينية أن تلعب دور "الميليشا الخاصة" لترامب.

 

وشارك بعض أعضاء "براود بويز" في أحداث حصار الكونجرس واقتحامه في السادس من يناير الجاري الذي تزامن مع تصديق الكونجرس على نتائج المجمع الانتخابي بفوز بايدن.

 

بيد أن إدانة ترامب لاحقا لأحداث العنف تسبب في إفساد شهر العسل بين الطرفين.

 

رابط النص الأصلي

 

 

https://www.nytimes.com/2021/01/20/technology/proud-boys-trump.html

 

0 تعليق