ألمانيا: خبراء يُحذّرون من عاصفة «الثلج الدموي»

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حذّر خبراء الأرصاد الجوية في ألمانيا، من أن تصل سماكة الثلوج 40 سم في مدينة هانوفر، التي ستنخفض فيها درجات الحرارة لتصل إلى 7 درجات تحت الصفر، وكذلك حذّر الخبراء من عاصفة ثلجية عنيفة ستحمل الثلج الدموي إلى وسط ألمانيا، في عطلة نهاية الأسبوع.

تسمية

الثلج الدموي ليس شيئًا مخيفًا، فهو مجرد ثلج أحمر اللون، ومن المتوقع أن تحظى الظاهرة المناخية النادرة بالإعجاب في ألمانيا في الأيام المقبلة، على الأقل في بعض المناطق.

 

ويتكون الثلج الدموي من الغبار الأحمر الذي تحمله الرياح من المناطق الصحراوية، حيث تتشبع رقاقات الثلج بالرمال في الخريف ولها لون أصفر / بني مائل إلى اللون الأحمر. 

 

 

وقال خبير الأرصاد الجوية، دومينيك يونج، لصحيفة بيلد الألمانية، إنّ درجات البرودة قد تبلغ 15 درجة تحت الصفر في شمال ألمانيا،  ومن المتوقع حدوث انجرافات ثلجية قوية، مما سيؤدي إلى توقف حركة السكك الحديدية وانقطاع الكهرباء.

 

واعتبارًا من يوم الاثنين القادم، سيضرب الصقيع بشكل أكثر عنفًا، حيث ستنحدر درجات الحرارة إلى 20 درجة تحت الصفر في شرق ألمانيا، وستصل سماكة الثلوج إلى 60 سم من الثلج، وفقا للخبراء.

 

 

ولبحث أسباب هذه الظاهرة النادرة، أجرى مختبر الجامعة الشمالية الفدرالية في روسيا دراسة على عينات من "الثلج الدموي"، حيث قال ألكسندر كوجيفنيكوف، أحد الباحثين في الجامعة الشمالية، إن "علماء من الجامعة توجهوا إلى المنطقة لدراسة الظاهرة، وتوصلوا إلى أن الثلوج الحمراء تظهر فقط على أسطح المنازل، والطحالب هي المسؤولة عن تلوينها".

 

ووفقا لكوجيفنيكوف فإن الطحالب تعيش في أماكن مختلفة، وعلى أسطح المنازل تحت الطبقة العليا من الثلج، حيث تبين أن الظروف الحرارية مواتية لنمو هذه الكائنات الدقيقة

 

وفي غضون شتاء عام  1978 تساقطت الثلوج في ألمانيا على السيارات، وخرجت القطارات عن مسارها، وتجمد الناس حتى الموت في منازلهم، حيث وصلت درجات البرودة في غضون ساعات إلى 27 درجة تحت الصفر،  وتراكمت الثلوج على ارتفاع أمتار، الأمر الذي أدى إلى توقف حركة السكك الحديدية والسفن. 

 

وحينئذٍ، قام الجيش الألماني بجرف الثلوج من الطرق السريعة بمركبات الإنقاذ المدرعة، وتم نقل 70 امرأة حامل إلى العيادات بطائرات هليكوبتر.


 

 رابط النص الأصلي

أخبار ذات صلة

0 تعليق