الحرب في اليمن.. الحوثيون يستهدفون المدنيين بـ«مطار أبها»

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، عن "وقوع اعتداء إرهابي من الحوثيين لاستهداف مطار أبها الدولي".

 

وأكد التحالف، في بيان له، أنه "تم السيطرة على حريق في طائرة مدنية بمطار أبها الدولي نتيجة استهداف الحوثيين"، قائلا إن "محاولة استهداف مطار أبها وتهديد المسافرين المدنيين جريمة حرب".

 

وكانت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن أعلنت، في وقت سابق اليوم، "اعتراض وتدمير طائرتين دون طيار مفخختين"، أطلقتهما جماعة "أنصار الله"، باتجاه المملكة العربية السعودية.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العميد الركن تركي المالكي، إن "قوات التحالف المشتركة تمكنت من اعتراض وتدمير طائرتين دون طيار مفخختين أطلقتهما المليشيا الحوثية الإرهابية"، موضحا أن عملية الإطلاق تلك تمت "بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمنطقة الجنوبية".

 

وتقود السعودية، منذ مارس 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله"، وبالمقابل تنفذ الجماعة هجمات بطائرات دون طيار، وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة، تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل المملكة.

 

وتتعرض السعودية لهجمات متواصلة من قبل المتمردين المدعومين من إيران، خصم السعودية اللدود، لكن الصواريخ والطائرات المسيّرة التي يطلقها الحوثيون نادرا ما تصل إلى أجواء العاصمة السعودية التي تبعد نحو 700 كلم عن الحدود اليمنية.

 

وفي يناير الماضي دمّرت القوات السعودية "هدفا جويا معاديا" فوق الرياض لكن لم تتضح الجهة التي تقف خلفه.

 

وتقود السعودية منذ 2015 تحالفاً عسكرياً دعماً للحكومة المعترف بها دولياً والتي تخوض نزاعاً دامياً ضدّ الحوثيين منذ 2014 حين سيطروا على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى.

 

ويبدو أن المتمردين الحوثيين يقومون بتعزيز هجماتهم على المملكة وعلى قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، مع استئنافهم الهجوم على مدينة مأرب آخر معاقل الحكومة المعترف بها دوليا في شمال اليمن.

 

وتأتي العملية العسكرية الجديدة في مأرب في وقت تتحرك إدارة الرئيس الاميركي جو بايدن باتجاه قلب استراتيجية الولايات المتحدة بشأن اليمن رأسا على عقب بعدما سحبت الدعم الأميركي للسعودية، حليفة واشنطن، بالإضافة إلى العودة عن تصنيف المتمردين منظمة ارهابية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق