ترامب أول رئيس أمريكي يحاكم ويبرأ مرتين

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لم يتمكن مجلس الشيوخ الأمريكي من تأمين ثلثي الأصوات لإدانة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بتهمة التحريض على العنف، بعد أحداث اقتحام مبنى الكونجرس في 6 يناير الماضي.

 

وصوت 57 من بين 100 عضو في مجلس الشيوخ لصالح إدانة ترامب، من بينهم 7 من الحزب الجمهوري، وهو مايقل عشرة أصوات عن العدد المطلوب للإدانة وهو 67 صوتا، أي أغلبية الثلثين.

 

وبعد تبرئته في مجلس الشيوخ، قال ترامب إن حركته الوطنية بدأت للتو، مشيرا إلى أن محاكمته في مجلس الشيوخ تمثل "مرحلة أخرى من أكبر حملة اضطهاد في تاريخ بلدنا".

 

وبذلك يكون ترامب قد دخل التاريخ كأول رئيس أمريكي ينجو من محاكمتين،  بعد فشل الديمقراطيين في الحصول على أصوات كافية لإدانته، وذلك وفقًا لما أفادته فضائية «CNN عربية»، في خبر عاجل لها، مساء السبت.

 

وخلال المحاكمة عرض النواب الديمقراطيون الذين يلعبون دور الادعاء في محاكمة ترامب بتهمة التحريض على اقتحام الكابيتول مقطع فيديو يظهر أفرادا من الحشود المؤيدة لترامب وهم يفتشون المبنى بحثا عن نائبه ويهتفون "اشنقوا مايك بنس!".

 

 

وأظهرت مقاطع فيديو لم يسبق عرضها المشهد من داخل مبنى الكابيتول حيث حطم مثيرو الشغب النوافذ واشتبكوا مع الشرطة في السادس من يناير، على بعد 30 مترا من الغرفة التي كان بنس يحتمي فيها مع أسرته، فيما نصب الغوغائيون حبل مشنقة في الخارج.

 

كما أظهرت اللقطات مشاهد للهجمات على شرطة الكابيتول، وإجلاء بنس والمشرعين إلى مكان آمن قبل لحظات من اقتحام الحشد للمبنى، مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص، منهم ضابط شرطة.

 

واتهم مجلس النواب ترامب بالتحريض على التمرد من خلال حث الآلاف من المؤيدين بالخروج في مسيرة صوب مبنى الكابيتول في اليوم الذي تجمع فيه الكونجرس للتصديق على فوز الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات.

 

جدير بالذكر أنه لو تمت إدانة الرئيس السابق فإنه كان سيمنع من الترشح لمنصب عام مرة أخرى، وعدم خوض انتخابات الرئاسة المقبلة.

 

وكان قد أظهر استطلاع للرأي أجرته شركة إبسوس لحساب رويترز أن 71 في المئة من الشبان الأميركيين، نصفهم تقريبا من الجمهوريين، يعتقدون أن الرئيس السابق دونالد ترامب مسؤول جزئيا على الأقل عن بدء الاقتحام الدامي للكونغرس في السادس من يناير.

 

لكن الاستطلاع الذي أجري بالإنترنت على مستوى البلاد والذي نشر السبت أظهر أيضا أن نسبة أقل، نحو نصف الأميركيين فقط، يعتقدون أن ترامب يجب أن يدان في المحاكمة الجارية حاليا في مجلس الشيوخ بتهمة التحريض على التمرد أو يُمنع من تقلد المناصب العامة مرة أخرى.

 

شارك في الاستطلاع 998 شابا أمريكيا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق