إطلاق نار عشوائي ورصاص مطاطي.. الجيش في ميانمار «يلاحق» المدنيين

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ذكرت وسائل إعلام، مأن قوات الشرطة والجيش في ميانمار أطلقت عدة طلقات على متظاهرين سلميين في مظاهرات بمدينة ماندالاي شمال البلاد، احتجاجًا على الانقلاب العسكري الأخير.

 

ونقلت إذاعة بي بي سي البريطانية، عن عن صحفي في ميانمار قوله: إن أفراد الشرطة والجيش أطلقا النار بصورة عشوائية على منازل المواطنين.

 

وأظهرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي، مصابين بسبب ما يبدو رصاص مطاطي، ولم يتضح إذا كانت قوات الأمن أطلقت الرصاص الحي أم لا أو إذا كان هناك قتلى.

 

وأظهرت مقاطع فيديو على موقع تويتر أفراد الشرطة يسيرون بهروات.

 

ويطالب المتظاهرون في ميانمار منذ عشرة أيام بإعادة تنصيب حكومة مدنية بقيادة الزعيمة الفعلية للبلاد أونغ سان سو تشي، والإفراج عنها، بعد اعتقالها إثر انقلاب الجيش.

 

وظهرت آليات مدرعة في شوارع عدة مدن في ميانمار، وسط مؤشرات على أن الجيش يستعد لحملة قمع في حق المتظاهرين ضد الانقلاب الذي نفذه في 1 فبرايرالجاري.

 

وانقطعت خدمة الانترنت بالكامل تقريبا في معظم أنحاء ميانمار من الساعة 18:30 بتوقيت غرينتش، بينما أطلقت قوات الأمن، في ولاية كاشين الشمالية، النار على إحدى المظاهرات.

 

واتهم مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بميانمار، توم أندروز، الجيش بـ “إعلان الحرب” على الشعب، قائلا إن “علامات اليأس” تظهر على الجنرالات الذين سيُحاسبون فيما بعد.

 

كما حثت السفارات الغربية في ميانمار الجيش على ضبط النفس، وقال بيان وقعه كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وبريطانيا “ندعو قوات الأمن إلى الكف عن العنف ضد المتظاهرين الذين يحتجون بعد الإطاحة بحكومتهم الشرعية”.

 

النص الأصلي

أخبار ذات صلة

0 تعليق