صحيفة ألمانية: «وثيقة مسربة» تكشف نوايا بوتين العسكرية في إفريقيا

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 منذ عام 2015، أبرمت روسيا اتفاقيات تعاون عسكري مع 21 دولة في إفريقيا، بينما في السابق كان الكرملين يتعاون مع 4 دول إفريقية فقط، ذلك فيما يخطط الرئيس الروسي فلاديمير لإقامة بوتين لإقامة قواعد عسكرية في ست دول بالقارة السمراء، منها إفريقيا الوسطى وإريتريا ومدغشقر وموزمبيق والسودان.

 

 

جاء ذلك في تقرير نشرته صحيفة بيلد الألمانية تحت عنوان "وثيقة سرية تكشف نوايا روسيا في إفريقيا".

 

وعلى عكس الصين والولايات المتحدة، لم تمتلك روسيا حتى الآن قواعد عسكرية خاصة بها في إفريقيا، وفقًا للتقرير

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن روسيا تريد أن تعود إلى مقدمة العالم مرة أخرى، ولذا يخطط بوتين للتوسع في إفريقيا.

 

وتشير الصحيفة إلى وثيقة سرية مسربة من وزارة الخارجية الألمانية، تكشف "طموحات روسيا الجديدة في إفريقيا"، وتظهر بعض التفاصيل المتفجرة.

 

ومن المؤكد أن بوتين ليس أول من حدد إفريقيا كقارة ذات أهمية جيوستراتيجية، فقد كان الغرب نشطًا هناك لفترة طويلة، والصين أيضا، لذلك لا يريد بوتين أن يتخلف عن الركب، بحسب الصحيفة الألمانية.

 

واستطردت بيلد: "في العام الماضي، وصفت صحيفة جارديان البريطانية كيف حاولت الحكومة الروسية تعميق العلاقات مع حكام 13 دولة أفريقية، لإبرام الصفقات العسكرية وكسب  جيل جديد من القادة والعملاء السريين".

 

وأشارت جارديان حينذاك إلى وثائق روسية سرية مسربة من مركز الملفات ومقره لندن.

 

ونوهت صحيفة بيلد بأن خطط بوتين للتقارب من مصر، التي كشفت عنها الوثيقة المسربة من الخارجية الألمانية، متفجرة بشكل خاص، لأن الدولة الإفريقية تسيطرعلى قناة السويس، عنق الزجاجة للاقتصاد العالمي، وهي أهم حلقة وصل بين أوروبا وآسيا، وتعتبر أيضًا حليفًا للولايات المتحدة وتتلقى مساعدات عسكرية من أمريكا كل عام.

 

وتساءل التقرير: ما مدى تأثير روسيا حقًا في إفريقيا؟ وفقًا للوثيقة السرية، قالت بيلد إن معظم دول إفريقيا ترى أن روسيا لا يمكنها منافسة قوى عظمى أخرى.

 

 وفيما يتعلق بالصورة العامة لمشاريعها الاقتصادية في القارة السمراء، فإن روسيا لا تزال "قزمة"، حسبما جاء في الوثيقة، التي كشفت أيضًا أن روسيا لا يمكنها مواكبة الصين مالياً على المدى القصير أو الطويل، وأنها تفتقر إلى الموارد اللازمة لدعم التزاماتها تجاه إفريقيا بشكل مستدام.

 

رابط النص الأصلي

أخبار ذات صلة

0 تعليق