الرئيس التونسي: الصراع حول المساواة في الميراث خاطئ وغير برئ

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وصف الرئيس التونسي قيس سعيد النقاش بشأن المساواة في الميراث بين الجنسين "بالخاطئ وغير البريء"، في خطوة قد تمهده لاستبعاده نهائيًا في عهدته الرئاسية.

 

وتعرض سعيد إلى النقاش الدائر في هذه المسألة في كلمة له، بمناسبة احتفاء تونس بعيد المرأة، واعتبره انحرافًا عن القضايا الجوهرية التي تشغل بال التونسيين.

 

وقال إن البعض اعتمد على الفصل 21 من الدستور الذي ينص على المساواة بين المواطنين والمواطنات، وترك الكثيرون مطالب الشعب وانكب اهتمامهم على هذا الفصل وتتالت التأويلات.

 

وكان الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي اقترح مشروع قانون غير مسبوق في تونس والمنطقة العربية، من أجل المساواة في الميراث بين الجنسين منذ 2017 ولم يتعرض البرلمان إلى مناقشته أو التصويت عليه حتى تاريخ وفاته في يوليو 2019.

 

ولكن مشروع القانون أثار منذ طرحه لأول مرة جدلًا وردود فعل غاضبة من الطبقة المحافظة وكبار علماء الدين في تونس وخارجها مقابل الترحيب به من الطبقة العلمانية ومنظمات حقوقية.

 

وأبدى الرئيس سعيد وهو أستاذ قانون دستوري، اعتراضه على مبادرة السبسي حتى قبل ترشحه إلى السباق الرئاسي.

 

وأوضح أن الثورة في تونس قامت من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية وإذا كان النقاش والصراع قد تحول إلى صراع حول الأرث والميراث فهو صراع خاطئ وغير بريء وكأن للتونسيين والتونسيات حسابات في المصارف الأجنبية.

 

وتابع الرئيس "التونسيون يطالبون بالعدالة والحرية ولم يستشهد أبناء هذا الشعب من أجل هذه القضايا المفتعلة التي حسمها القرآن ولم تكن مصدر فرقة وانقسام".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق