صحيفة ألمانية: الولايات المتحدة تمر بمرحلة ضياع لا رجعة فيها

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رأت صحيفة "فراي فيلت" الألمانية، في تقرير لها حول آخر مستجدات الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020، أنّ أمريكا أصبحت مظلمة وعنصرية، متحيزة جنسيًا، ومعادية للمثليين، ومعادية للإسلام، وتمر بمرحلة ضياع لا رجعة فيها، لذا يجب إعادة بنائها وأن تحكمها شخصيات مثل كامالا هاريس.

 

وقالت الصحيفة إنّ مؤتمر الحزب الديمقراطي لم يُعَزَّزْ بتعليقات إيجابية، ولا بمقترحات لتغيير السياسة أو بنقد بناء، بل كان مليئًا فقط بالسلبية المتواصلة واستعراضات الكراهية لترامب والشكاوى.

 

وأضافت أنّه إذا عُقِّدَتْ مقارنة بين مؤتمري الحزب الديمقراطي والجمهوري، يتضح أن الديموقراطيين ليس لديهم أي مقترحات بناءة.

 

واستشهدت الصحيفة بتعليق السياسي البريطاني، ستيف هيلتون، على قناة فوكس نيوز، والذي قال: " إنهم يكرهون ترامب و ناخبيه - أعتقد أنه كان بإمكاننا تخمين ذلك - لكن ما رأيناه بوضوح أنهم يكرهون أمريكا ".

 

وأردف هيلتون، السياسي البريطاني:  "لقد كنت نشطًا في السياسة لفترة طويلة جدًا ولم أر مطلقًا مثل هذا التواصل الاستراتيجي الأمثل كما حدث في مؤتمر الجمهوريين لترشيح ترامب".

 

وأضاف التقرير أن الديموقراطيين ليسوا معنيين اليوم بالسياسة، بل بالتظاهر الخالي من أي مضمون، وبالشعارات، بيد أن المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري تطرق إلى سياسة جوهرية إيجابية تصب في مصلحة الشعب الأمريكي الواقع في براثن فيروس كورونا.

 

واستطرد: "قال نائب رئيس "هنود نافاجو" الأمريكيين- أحد الشعوب الأمريكية الاصلية في الجنوب الغربي من الولايات المتحدة - إن ما فعله الرئيس ترامب للهنود أكثر من أي رئيس آخر قبله، كما أكد رموز الرياضة ونشطاء الحقوق المدنية وحتى الديمقراطيون السابقون أن الرئيس ترامب فعل للأمريكيين السود أكثر مما فعل أي رئيس قبله".

 

وبالإضافة إلى ذلك، قالت ممرضة أمريكية إن ترامب كان محقًا بشأن فيروس كورونا، مؤكدة أن الرئيس الأمريكي يقف إلى جوارهم عندما يتعلق الأمر بالهجوم بالسلاح وحوادث إطلاق النار.

 

وتابع التقرير: "عَيَّنَ الجمهوريون- وليس الديموقراطيون- رئيسًا مثليًا للاستخبارات الوطنية،  ليكسبوا أصواتًا لحزب يتطلع إلى الأمام وإيجابي ومتفائل".

 

 

رابط النص الأصلي

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق