بقيادة فرنسا.. هل تعلن أوروبا حزب الله منظمة إرهابية؟

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

توالت الدعوات الأوروبية مؤخرا، عبر قادة بالاتحاد الأوروبي لإدراج أوروبا "حزب الله اللبناني على لائحة المنظمات الإرهابية في القارة العجوز "أوروبا".

 

وخلال أشهر قليلة، اتخذت عدة دول أوروبية مواقف قوية ضد حزب الله اللبناني، بالتزامن مع تنامي الضغوط على الاتحاد الأوروبي لحظر الحزب.

 

بصفة عامة، تحظر 3 دول أوروبية فقط حزب الله، وهي هولندا وبريطانيا وألمانيا فيما تدرس سويسرا اتخاذ خطوة مماثلة، وقررت ليتوانيا منع عناصر المليشيا اللبنانية من دخول أراضيها.

 

 

أما الاتحاد الأوروبي فيفصل منذ يوليو 2013، بين جناحي الحزب السياسي والعسكري، حيث يصنف الأخير إرهابيا ويحظره، لكن لا يصف الجناح الأول بنفس الوصف، بداعي الحفاظ على قنوات اتصال مع حكومة لبنان التي يعد الحزب جزءا منها.

 

لكن هذا الموقف يضع بروكسل في مرمى انتقادات وضغوط لا تنقطع، ومطالبات مستمرة بحظر حزب الله بشكل كامل.

 

دعوات طالما نادت بها بعض قادة أوروبا لم تتوقف خلال الأيام الأخيرة، لعل آخرها، حينما ناشدت شخصيات فرنسية بارزة، قبل يوم، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والاتحاد الأوروبي بإدراج "حزب الله" اللبناني على لائحة المنظمات الإرهابية في أوروبا.

 

 

وفي رسالة مفتوحة نشرتها صحيفة لوفيغارو الفرنسية، قبل يومين، دعت 27 شخصية فرنسية -تضم نوابا وسياسيين وبيروقراطيين ومحامين وصحفيين- ماكرون والاتحاد الأوروبي لتصنيف "حزب الله" كمنظمة إرهابية.

 

ومن بين تلك الشخصيات نائبة رئيس الجمعية الوطنية "آني جينيفارد" ورئيس الوزراء السابق "مانويل فالس" ووزير الخارجية السابق "برنيس دوبوا" والمدير السابق لمنظمة أطباء بلا حدود "ميشيل بروجير".

 

وأكدت الشخصيات في رسالتها أن لبنان لن يتمتع بالسيادة دون إدراج "حزب الله" على لوائح الإرهاب.

 

 

وأشارت أن الحزب يستخدم قوته الضارة في لبنان بشكل متزايد وغير محدود، وأنه أحد المسؤولين عن انهيار النظام الاقتصادي في هذا البلد.

 

كما أعربت عن قلقها من القدرات العسكرية لـ"حزب الله" في لبنان، مشيرة إلى ضرورة نزع سلاح الحزب.

 

ومؤخرا، أيضا، أرسل 236 من النواب البرلمانيين في الولايات المتحدة وكندا، خطابا مفتوحا إلى مؤسسات الاتحاد الأوروبي في بروكسل، يدعونها إلى إلغاء التمييز بين الذراع السياسية لحزب الله، المسموح لها بالعمل عبر القارة، وذراعه العسكرية، المصنفة منظمة إرهابية.

 

وطالب النواب الاتحاد الأوروبي بإدراج حزب الله بأكمله منظمة إرهابية وحظر أنشطته بالكامل في دول القارة العجوز.

 

وقبل أيام، ذكرت تقارير صحفية سويسرية أن سويسرا تدرس حظر حزب الله، فيما حظرت ليتوانيا عناصر المليشيا من دخول أراضيها لمدة 10 سنوات.

 

وفي مايو الماضي، أصدر البرلمان النمساوي توصية غير ملزمة للحكومة باتخاذ إجراءات قوية ضد حزب الله.

 

 

يُذكر أن السلطات الألمانية قد قررت أواخر شهر أبريل الماضي حظر "حزب الله" على أراضيها مصنفة إيّاه "منظمة إرهابية".

 

وأعلنت وزارة الداخلية الألمانية أن بلادها حظرت الحزب المدعوم من إيران على أراضيها وصنفته "منظمة إرهابية"، بعد موافقة البرلمان الألماني على مقترح يحثّ حكومة المستشارة "إنجيلا ميركل" على حظر جميع أنشطة حزب الله على الأراضي الألمانية، بسبب أنشطته الإرهابية، ولا سيّما في سوريا.

 

 

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق