قيادي أحوازي: «هدم البيوت» مخطط إيراني لإنهاء الوجود العربي في الجنوب (خاص)

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اتهم القيادي الأحوازي، أحمد قاسم، رئيس حركة رواد النهضة الأحوازية، النظام الإيراني بهدم بيوت الأحواز جنوب إيران، وقال، إن هدم بيوت الأحواز ليست جديدة علي الاحتلال الإيراني منذ نكبة عام ١٩٢٥ وحتى يومنا هذا.

 

وأضاف لمصر العربية: لا تزال إيران تمارس سياسة هدم البيوت كعقاب جماعي ضد الشعب العربي الأحوازي و تهجير الآلاف من المواطنين من منازلهم، وذلك لتنفيذ هدف أساسي بالقضاء علي الوجود العربي في الأحواز المحتلة.

 

وتابع: إن هدم العشرات من منازل الشعب هو "تصعيد خطير" يأتي في إطار مواصلة الاحتلال الإيراني محاولاته تغيير طابع الأحواز المحتلة و تركيبتها الديمغرافية في المنطقة و التهجير القسري للمواطنين الأحوازيين عن أرضهم وممتلكاتهم، لافتا بأن الهدف من تلك الجرائم، توطين عدد كبير من الفرس بدلًا من المواطنين العرب.

 

 

وطالب رئيس حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز عبر رسالة للحركة قائلا: "آن الأوان للدول العربية أن تدرك أن ما يحدث من مخططات إيرانية في المنطقة وتحديدًا في خمس عواصم عربية "مثل العراق و لبنان و الأحواز و سوريا و اليمن و ثلاث جزر إماراتية و تدخلاتها في شؤون الدول العربية، و كذلك عدم احترام سيادة الدول المجاورة لها، آن الأوان أن تنتهي..

 

وأضاف، يجب على جميع الدول العربية وضع حد لهذه الانتهاكات الإيرانية لكي يعم الأمن و الأمان للدول العربية والإسلامية من إرهاب إيران وجميع الميليشيات التابعة لها في الدول العربية.

 

 

وأنهى قاسم كلامه، أن مشروع هدم بيوت الشعب العربي الأحوازي يهدف إلي التهجير القسري للأحواز من أراضيهم، ويعتبر جريمة ضد الإنسانية وعملية تطهير عرقي، وفي هذا الإطار نستند للمادة ٤٩ من اتفاقية جنيف لعام ١٩٤٩ والتي تنص على أن التهجير القسري الجماعي للأشخاص و الأفراد من قبل الحكومات يعد من الممارسات المخالفة للقوانين و الأعراف الدولية، ولذلك نطالب الأمين العام للأمم المتحدة و الأمين العام للجامعة العربية و لجنة حقوق الإنسان و منظمة العفو الدولية بالتدخل السريع بوقف العدوان الإيراني بحق الشعب العربي الأحوازي.

 

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق