«الفيروس حضر الاجتماع».. كيف تسلّل كورونا إلى برلسكوني؟

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
بيّنت نتائج الفحوص التي أجريت لرئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني، إصابته بفيروس كورونا المستجد.

 

وقال بيانٌ صادرٌ عن مكتب برلسكوني، إنّه يخضع للحجر الصحي قرب منزله في مدينة ميلانو شمالي إيطاليا.

 

وعلى الرغم من الإصابة، تعهد برلسكوني بالمساهمة في دعم أنشطة حزبه "فورزا" الذي ينافس في الانتخابات المحلية المقرر إجراؤها في وقت لاحق من سبتمبر الجاري.

 

 

وكان برلسكوني قد التقى في أواخر أغسطس الماضي، رجل أعمال ثبتت فيما بعد إصابته بمرض "كوفيد 19"، الذي يسببه فيروس كورونا.

 

وشغل برلسكوني منصب رئيس الحكومة في إيطاليا 4 مرات، قبل أن يجبر على التنحي عن السلطة في عام 2011، وارتبط اسمه بفضائح الفساد، كما أنه أحد الرؤساء التاريخيين لنادي إي سي ميلان.

 

وقالت شبكة "سكاي نيوز" إنّ برلسكوني انفصل في مارس الماضي عن فرانشيسكا باسكال صديقته التي أمضى معها وقتا طويلا، وخاض مغامرة نسائية أخرى مع فتاة تصغره بـ53 عاما.

 

 

وأخضع برلسكوني الذي حكم إيطاليا لمدة 7 سنوات متقطعة لعمليات جراحية في السنوات الأخيرة، وفي 2016 أجريت لها جراحة دقيقة في القلب، بعد تعرضه لأزمة قلبية.

 

وخرج رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق من السلطة عام 2011، وسط فضيحة جنسية عرفت ظهرت إلى العلن عام 2011، وهي عبارة عن حفلات جنسية ماجنة اتهم برلوسكوني بإقامتها في فيلاته الخاصة بميلانو بمشاركة فتيات قاصرات في 2010، وأطلق عليها "حفلات بونغا بونغا".

 

وأدين برلسكوني في البداية، لكن تمت تبرئته بعد ذلك بعد أن حكم قاض بأنه لم يكن يعرف أن هؤلاء الفتيات قاصرات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق