هآرتس: بإدارة نتنياهو الفاشلة.. إسرائيل تتصدر العالم في كورونا

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اتهمت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنه السبب في تفشي جائحة كورونا في دولة الاحتلال، من خلال "الفشل الإداري" في التعامل مع الأزمة.

 

وقالت الصحيفة في الافتتاحية التي نشرتها على موقعها الإليكتروني إن :"فيروس كورونا يواصل انتشاره في إسرائيل. كل يوم يتم تشخيص أكثر من ألفي مريض جديد.  أكثر من 400 مريض في حالة خطيرة تم احتجازهم في المستشفيات، وعدد الأشخاص الذين يموتون يوميا في تضاعف".

 

وفي يوم الأربعاء شهدت دولة الاحتلال ذروة الإصابات اليومية، حيث تم اكتشاف أكثر من 3 آلاف إصابة، ليصبح معدل العدوى الأسبوعي في إسرائيل من أعلى المعدلات في دول العالم القريبة من تعدادها السكاني.  

 

واعتبرت الصحيفة أن الإحصائيات الصادمة نتيجة مباشرة لافتقارالدولة إلى القيادة وفشل الإدارة.

 

وقالت إن :" العنوان الرئيس لهذا الفشل هو رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، فسياسته لفرض الإغلاق هذا الربيع كانت فاشلة، لقد انتظر كثيرا جدا قبل تعيين مسئول عن مواجهة كورونا، وحتى  بعد تعيين روني جامزو في هذا المنصب لم يوفر له ظروف العمل الأساسية لتغيير الأوضاع".

 

يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات في دولة الاحتلال أنها ستفرض إغلاقا جديدا اعتبارا من الإثنين على 30 منطقة لمكافحة فيروس كورونا بعد استفحال الوباء وارتفاع معدل الإصابات.

 

وقال البروفيسور روني غامزو المنسق الرئيسي في مكافحة الجائحة "إنه اعتبارا من الاثنين سيكون السفر من والى 30 منطقة مصنفة على أنها حمراء، محدودا وسيتم إغلاق المحلات غير الأساسية".

 

ومن المقرر ان تُعلن السلطات الأحد المقبل قائمة المدن التي سيشملها الاغلاق والخطوات التي ستتبع فيها.

 

وتحتل إسرائيل المرتبة السادسة على لائحة الدول العالم التي سجلت أكبر عدد من إصابات بالمقارنة مع عدد السكان في الأسبوعين الأخيرين، حسب معطيات جمعتها وكالة فرانس برس.

 

وفي هذا الإطار أفادت مصادر، بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي، يدرس تشديد قيود الحركة على جنوده وعلى الخروج إلى العطلات، خشية انتشار فيروس كورونا في صفوف الجيش.

 

ويأتي هذا، مع انتشار الفيروس في مدرسة تأهيل الضباط، حيث كشف عن إصابة ضابطتين، اليوم الجمعة، وفي أعقاب ذلك دخل عشرات الجنود إلى الحجر الصحي وفقا لتعليمات وزارة الصحة.

 

ونحو 30 جنديا من مدرسة الضباط تم تشخيصهم كمصابين الأسبوع الماضي، وتوصف حالتهم بالطفيفة، كما كشف الخميس عن إصابة 90 جنديا بالفيروس، والتي تأتي مع الزيادة الحادة بعدد الإصابات التي سجلت بين السكان عموما في إسرائيل، ويوجد الآن 382 إصابة في صفوف الجيش، بحسب موقع "آي 24 نيوز" الإسرائيلي.

 

وأثارت موجة الإصابات قلقا لدى قيادة الجيش الإسرائيلي، وأجرى عددا من النقاشات حول الموضوع، في محاولة للوصول وقطع سلسلة العدوى.

 

ويجري الجيش استعدادات إضافية في محاولة لمنع حدوث زيادة جديدة بعدد الإصابات، في ضوء أن عددا كبيرا من الجنود خرجوا من قواعدهم إلى عطلة نهاية الأسبوع في بيوتهم.

 

وفي يوليو الماضي كشفت معطيات رسمية أن 10 آلاف جندي إسرائيلي في الحجر الصحي، فيما ثبتت إصابة 350 جنديا حتى الآن بفيروس كورونا المستجد.

 

وأدت قرارات إسرائيل السريعة في مارس المتمثلة في الحد من السفر وفرض الإغلاق إلى تضاؤل عدد الاصابات اليومية حتى أوائل مايو الماضي. لكن منذ إعادة فتح الاقتصاد في أواخر أبريل أدى ذلك إلى ارتفاع معدلات نقل العدوى في البلاد.

 

وسجلت إسرائيل 125260 إصابة بـكوفيد-19، و985 وفاة، من أصل تسعة ملايين نسمة.

النص الأصلي

أخبار ذات صلة

0 تعليق