خبير فرنسي: فيضانات السودان تبتلع التاريخ

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حذَّر مارك ميلوت، رئيس الوحدة الأثرية الفرنسية بهيئة الآثار السودانية من العواقب الكارثية للفيضانات التي تضرب الدولة العربية.

 

 

وقال ميلوت، في تصريحات أدلى بها لوكالة فرانس برس الفرنسية اليوم الإثنين.: تهدد فيضانات السودان بابتلاع مواقع أثرية  عتيقة في السودان".

 

 

وارتفع منسوب نهر النيل في في السودان إلى واحد من أعلى مستوياته في التاريخ.

 

 

وحرصت الفرق الأثرية  المتخصصة على إنشاء جدران  من الأكياس الرملية مع الحرص خوفا من منع حدوث أضرار للبجراوية، تلك المدينة الملكية القديمة.

 

 

ونقلت فرانس برس عن  مارك ميلوت قوله: "يبلغ عمر البجراوية نحو 2000 عام في عهد الحضارة المروية".

 

 

وتضم المنطقة الأثرية المذكورة الأهرامات المروية  التي تصنفها منظمة اليونسكو كموقع تراث عالمي.

 

 

ويعتمد المزارعون على امتداد ضفاف النيل، أطول أنهار العالم، على الفيضانات السنوية في أعمال الري.

 

 

بيد أن مستوى المياه ارتفع على نحو تجاوز المعتاد هذا العام.

 

 

واستطرد الخبير الفرنسي: "الوضع حاليا تحت السيطرة لكن مستوى النيل يواصل ارتفاعه، وربما لا تكون الإجراءات المتخذة كافية لحماية الموقع الأثري الذي عادة ما يبعد مسافة 500 متر عن النيل".

 

 

ووفقا لميلوت، فإن هناك مواقع أثرية أخرى في السودان تقع تحت طائلة التهديد.

 

 

وأعلنت السلطات السودانية فرض حالة طوارئ لمدة 3 شهور في أعقاب الفيضانات القياسية التي قتلت 99 شخصا على الأقل.

 

 

وأشار مسؤولون إلى أن منسوب المياه في النيل الأزرق لامس أعلى مستوى له خلال أكثر من قرن منذ بداية تسجيل الإحصائيات.

 

ويتلاقى النيلان الأزرق والأبيض في العاصمة السودانية الخرطوم ليواصلا الرحلة نحو الدولة العربية الأكثر تعدادا سكانيا.

 

بدوره، زار وزير الإعلام والثقافة السوداني فيصل محمد صالح الموقع الأثري لمعاينة الجهود الرامية لحمايته.

 

 

ويبعد الموقع مسافة تناهز 200 كم شمال شرق الخرطوم وكان عاصمة إمبراطورية سيطرت على رقعات واسعة النطاق من الأرض خلال الفترة من 350 قبل الميلاد إلى 350 بعد الميلاد وفقا للوكالة الفرنسية.

 

 

واختتم  التقرير: "لقد بنت الحضارات السودانية القديمة عددا من الأهرامات يتجاوز ما بناه المصريون لكن الكثير منها لم يتم اكتشافه بعد".


 

رابط النص الأصلي 

أخبار ذات صلة

0 تعليق