جيروزاليم بوست: رفض التطبيع يفتح شاشات فتح لإسماعيل هنية

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رأت صحيفة جيروزاليم بوست  أن المقابلة التلفزيونية التي أجراها إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس مع المحطة الرسمية للسلطة الفلسطينية مساء اليوم الإثنين إنما تأتي كرد فعل على اتفاقية التطبيع التي أبرمتها الإمارات وإسرائيل مؤخرًا.

 

ووصف الصحيفة الإسرائيلية المقابلة المذكورة  بالنادرة ونوهت أن هنية يجري في الوقت الراهن زيارة للبنان.

 

وأضافت: "المقابلة هي الأولى من نوعها لأي زعيم حمساوي  وينظر إليها الفلسطينيون بأنها تأتي في سياق جهود الرئيس محمود عباس للوصول إلى اتفاق وحدة وطنية ينهي الشقاق بين الضفة الغربية وقطاع غزة".

 

واستطرد التقرير: "ارتبطت حماس وفتح في صراع مرير على السلطة منذ يوليو 2007 عندما بسطت الأولى سيطرتها على قطاع غزة".

 

واستدركت: "من النادر أن تقوم محطة تابعة لفتح ببث مقابلات مع مسؤولي حماس".

 

وبالمثل، اعتادت وسائل الإعلام التي تسيطر عيها حماس مقاطعة مسؤولي فتح والسلطة الفلسطينية.

 

وتأتي مقابلة هنية بعد أيام من لقاء جمع قيادات فصائل فلسطينية شتى بينها حماس وفتح من خلال تقنية "فيديو كونفرانس من رام الله وبيروت لمناقشة أحدث التطورات المحيطة بالقضية الفلسطينية في أعقاب اتفاقية التطبيع بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة.

 

ودعا عباس الدول العربية إلى عدم تطبيع العلاقات مع إسرائيل قبل إقامة دولة فلسطينية مستقلة على أن تكون القدس الشرقية عاصمتها.

 

وخلال المؤتمر الافتراضي عبر الإنترنت، تحدث أيضا كل من هنية وزياد نخلة، أمين عام حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية

\

وفيما يتعلق بالمقابلة التلفزيونية مع هنية، فقد تم إجراؤها داخل السفارة الفلسطينية بالعاصمة اللبنانية بيروت.

 

وظهر في خلفية اللقاء صورة كبيرة للزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وصورتين صغيرتين لعرفات وعباس.

 

وترك هنية قطاع غزة في وقت سابق هذا العام ويعيش في قطر منذ ذلك الحين.

 

وخلال المقابلة، قال هنية إن هناك توافق  على رفض رؤية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن السلام في الشرق الأوسط مشددا على ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية.

 

ومضى يقول: "لن تعترف حماس بالوجود الإسرائيلي ولن تتنازل  عن شبر من الأراضي الفلسطينية مع التمسك بالكفاح المسلح كخيار إستراتيجي".

 

وأعرب رئيس المكتب السياسي لحماس  عن أمله في أن يكون مكان مقابلته التلفزيونية المقبلة هي القدس بعد أن تصبح عاصمة لفلسطين.

 

رابط النص الأصلي

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق